الجامعة الوطنية لقطاع العدل بالرباط تؤكد أن كرامة الموظفات والموظفين بمختلف المحاكم ومرافق الإدارة القضائية خطا أحمر

آخر تحديث : الأربعاء 19 ديسمبر 2018 - 1:44 مساءً

أكد المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع العدل، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، على تضامنه المطلق مع الأخت بشرى الناجي المساعدة الاجتماعية بالمحكمة الابتدائية بالخميسات ـقسم قضاء الأسرة، وعضو المكتب الإقليمي للجامعة لما تعرضت له من إهانة وقذف من طرف المشتكى بهم أثناء قيامها بتنفيذ مقرر قضائي، معتبرا أن كرامة الموظفات والموظفين بمختلف المحاكم ومرافق الإدارة القضائية خطاً أحمرَ لا ينبغي المساس به تحت أيذريعة أو سبب. 

ودعا المكتب، المسؤولين القضائيين والإداريين بالمحكمة الابتدائية بالخميسات لحماية الأخت بشرى الناجي، والإعتناء اللازم بالشكاية المقدمة من طرفها، والعمل على تطبيق القانون والضرب على أيدي كل من تسول له نفسه الإساءة لأطر كتابة الضبط وعرقلة تنفيذ إجراءات المحكمة وتحقير المقررات القضائية.

وطالب مسؤولي الإدارة المركزية وللمسؤولين القضائيين والإداريين بمحاكم الدائرة للعمل على حماية الموظفات والموظفين، خصوصا منهم الأطر التي تؤدي مهامها خارج مقرات عملهم مثل المساعدين الإجتماعيين ومأموري إجراءات التبليغ والتحصيل… وغيرهم، أثناء قيامهم بالوظائف والمهام المسندة إليهم حتى لا تتكرر مثل هذه السلوكات المشينة التي وصلتفي كثير من المناسبات إلى الاعتداء الجسدي المفضي إلى خلق آثار نفسية وجسدية كما حدث في حالات سابقة ببعض محاكم المملكة.

وجدد المكتب على ضرورة التفاعل الإيجابي من طرف وزارة العدل وكافة المتدخلين في العملية القضائية، مع المطالب الأساسية التي ما فتئت الجامعة الوطنية لقطاع العدل تنادي بها بمناسبة الحوارات القطاعية وفي مذكراتها وبلاغاتها الرسمية، وعلى رأس كل ذلك توفير الحماية القانونية لأطر كتابة الضبط وصون كرامتهم في مواجهة كل التهديدات والتجاوزات التي يتعرضون لها أثناء ممارستهم اليومية للواجب المهني والوظائف والمهام المسندة إليهم. 

2018-12-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur