النقابة الوطنية لمستخدمي المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية تحتج أمام وزارة العدل بالرباط

آخر تحديث : الخميس 20 ديسمبر 2018 - 10:51 مساءً

تخوض النقابة الوطنية لمستخدمي المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الخميس 27 دجنبر 2018، وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل بالرباط، احتجاجا على عدم احترام الاتفاق الموقع بين النقابة بصفتها الأكثر تمثيلية والمدير العام بالنيابة خلال اجتماع يوم 19 يونيو 2018، داعية كافة المستخدمين، إلى وحدة الصف، والمشاركة بكثافة في الوقفة إلى حين تحقيق المطالب العادلة والمشروعة.

واستنكرت النقابة عقب الاجتماع العــادي لمكتبه الوطني الثلاثاء 18 دجنبر 2018 بالمقر المركزي للاتحاد، التماطل في إخراج مشروع التعديلات على النظام الأساسي الخاص بالمستخدمين، رافضة إقصاءها من اللجنة المكلفة بتعديل النظام الأساسي للمستخدمين.

وشجبت النقابة التمييز البين بين العاملين بالمؤسسة في توزيع التعويض عن الساعات الإضافية، والتكوين المستمر، كما يشجب التضييق على الحريات النقابية.

ودقت ناقوس الخطر بشأن الخصاص الواضح في الموارد البشرية ببعض المركبات بما يؤثر على السير العادي للعمل بها.

وسجلت النقابة غياب وسائل النقل الضرورية للعاملين بالمركبات اُثناء فترة المداومة وخاصة في الفترة الليلية.

وطالبت النقابة بمأسسة الحوار واحترام الالتزامات والاتفاقات الصادرة عن جلساته، وإشراكها بصفتها النقابة الأكثر تمثيلية بالمؤسسة في تعديل النظام الأساسي الخاص بالمستخدمين، وتمكينها من نسخة من مشروع التعديلات لتقديم الملاحظات والاقتراحات وفق ما تم الاتفاق عليه.

ودعت النقابة إلى توسيع قاعدة التكوين لتشمل جميع المستخدمين في إطار برنامج شامل حسب التخصصات، والتعجيل بتشكيل لجنة خاصة للبث في طلبات الانتقال رفعا لمعاناة بعض المستخدمين من جراء هذا التمييز وعدم الرد على طلباتهم لسنوات دون مبررات، وإعادة النظر في عدد من التوظيفات التي تمت تحت غطاء المؤقتين أو الموسميين والتي تتم بشكل تفضيلي ينتج عنه تكريس تهميش الكفاءات المتوفرة، في خرق واضح للقوانين الجاري بها العمل، إطلاق سراح الساعات الاضافية لمستحقيها ببعض المركبات (مركب فاس، أكادير، الرباط).

2018-12-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur