الأمين العام يستغرب إعادة محاكمة حامي الدين ضدا على القوانين والمواثيق الوطنية والدولية

آخر تحديث : الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 1:57 مساءً

عبر الأمين العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الأستاذ عبد الإله الحلوطي عن استغرابه من إعادة فتح محاكمة المستشار البرلماني عبد العالي حامي الدين ضدا على كل القوانين والمواثيق الوطنية والدولية، في قضية سبق أن عرضت على القضاء منذ حوالي ربع قرن ، وسبق لحامي الدين أن توبع بشأنها وصدر في حقه حكم حائز لقوة الشيء المقضى به في أبريل 1994، وأصدرت بعد ذلك هيأة الإنصاف والمصالحة مقررا تحكيميا اعتبر أن حامي الدين قضى اعتقالا تحكميا.

الأمين العام للاتحاد حضر أطوار الجلسة الأولى لمحاكمة حامي الدين بمحكمة الاستئناف بفاس يوم الثلاثاء 25 دجنبر الحالي للتعبير عن مساندة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب للمستشار البرلماني حامي الدين، على خلفية قرار قاضي التحقيق في الغرفة الأولى لدى محكمة الاستئناف في فاس بمتابعته في ملف الطالب المرحوم عيسى آيت الجيد ،

وأكد الحلوطي أنه رغم كون كل القوانين الوطنية والدولية تحسم أن هذه القضية أقفلت ” قانونيا ” ولا يمكن إعادة فتحها ضمانا للأمن القضائي للمغاربة، إلا أنه يثق في نزاهة القضاء المغربي،متمنيا أن يتم توقيف هذه المتابعة من أجل إرجاع الأمور إلى نصابها، وعدم الزج بالقضاء الوطني في تصفية الحسابات السياسوية ،وفي محاولات لإذكاء الصراعات الإيديولوجية بين أبناء الوطن الواحد. 

يذكر أن غرفة الجنايات في محكمة الاستئناف بفاس قررت في الجلسة الأولى للمحاكمة يوم الأربعاء الماضي تأجيل محاكمة حامي الدين إلى 12 من شهر فبراير المقبل بطلب من دفاع الطرفين.

2018-12-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur