نقابات إعداد التراب الوطني والتعمير والوكالات الحضرية والسكنى وسياسة المدينة تراسل الوزير لعقد لقاء لتفعيل الحوار الاجتماعي

آخر تحديث : السبت 19 يناير 2019 - 9:49 مساءً

طالبت الجامعة الوطنية للسكنى وسياسة المدينة والنقابة الوطنية لإعداد التراب الوطني والتعمير والنقابة الوطنية للوكالات الحضرية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بعقد لقاء من أجل تفعيل الحوار الاجتماعي القطاعي الجامد منذ أكثر من سنة.

وأكدت الهيئات الثلاث أن طلب عقد اللقاء مع الوزير يأتي تماشيا مع طموحات الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الرامية إلى النهوض بواجب الدفاع عن حقوق ومكتسبات شغيلة القطاع، والانخراط في الحركية النضالية الوطنية الرامية إلى إقرار عدالة اجتماعية تحافظ على السلم الاجتماعي وترتقي بالأوضاع المادية والمهنية للموظفين، وتجسيدا لروح التضامن المنبثقة من القيم الإنسانية الكونية، في احترام لمتطلبات الواجب المهني ومقومات التشاركية والحوار والمسؤولية.

وأضافت الهيئات الثلاث في المراسلة، أن “الحوار الاجتماعي القطاعي ظلَّ جامداً ومتوقفا مُنذ ما يزيد عن السنة، بعد جلسة استماع وحيدة تمت بعد تعيين الوزير، لم يتمخض عنها شيء يمكن تقديمه للشغيلة”، مشيرة إلى أن ذلك أحدث “فراغ استغله البعض لإقرار ممارسات مشبوهة وجب التحقيق فيها وتراجعات في عدة ميادين وخروقات بالجملة لا يمكن المرور عليها مرور الكرام، مع عودة قوية إلى إنتاج ظروف الاحتقان لما قبل 2011 وتوقف الحوار بشكل تام مع جميع مؤسسات والوزارة ومختلف مستويات المسؤولية بها”.

وطالبت، الوزير، بتحمل مسؤولياته واتخاذ كل ما يلزم لضمان السلم الاجتماعي استجابة لخطاب العرش لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي دعا إلى اعتماد الحوار الاجتماعي “بشكل غير منقطع”، وتفعيلا لمذكرة السيد رئيس الحكومة الداعية إلى تفعيل الحوار الاجتماعي القطاعي، مذكرة بأن الأبواب الموصدة وتجاهل مواقف المؤسسات النقابية وجمود الحوار بشكل غير مسبوق في تاريخ الوزارة منذ نشأتها لن ينتج سوى احتقان اجتماعي مجهول المآلات.

2019-01-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur