الـ”UNTM” يشارك في ندوة علمية وطنية نظمتها الجمعية المغربية لمفتشي الشغل

آخر تحديث : الثلاثاء 22 يناير 2019 - 11:31 صباحًا

شارك وفد عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الأحد 20 يناير 2019 في ندوة علمية وطنية نظمتها الجمعية المغربية لمفتشي الشغل  تحت شعار ” هيئة تفتيش الشغل أمام رهانات النموذج التنموي الجديد –المساهمات والمتطلبات-“، بالمركز الوطني للرياضة مولاي رشيد المعمورة بسلا.

وفي كلمة له نيابة عن الأمين العام للاتحاد، أكد الأخ عبد العزيز الطاشي على الدور المهم الذي يقوم به جهاز التفتيش في ظل التحولات الاقتصادية العالمية أو الوطنية، سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي، مشيرا إلى أنه لا ينبغي حصره في ضمان تنفيذ قوانين الشغل ولوائح حماية العمال أو ما يشابه المقولات التي تضمنتها معاهدة فرساي لسنة 1919، بل لابد من تطوير مهامه لمواكبة التحولات العميقة على مستوى التعاطي مع قضايا الشغل.

وتعرض عضو المكتب الوطني للاتحاد، إلى مجموعة من الإكراهات التي تواجه جهاز تفتيش الشغل وعلى رأسها قلة الموارد البشرية، بالإضافة إلى ضعف الآليات القانونية الحمائية للجهاز من جهة، وانعدام الآليات القانونية الزجرية من جهة أخرى، والخلط بين ما هو تفتيش عام وتفتيش خاص، وتعدد الوظائف والمسؤوليات( القانونية، الاجتماعية، التقنية، الإدارية) وتعدد المهام( المراقبة، المصالحة، حكم، علم النفس)، وتعدد مجالات التدخل والقوانين الاجتماعية ( مدونة النقل، قانون الصحة والسلامة، قانون الضمان الاجتماعي،حوادث الشغل، الاتفاقسات الجماعية,,,)

وأكد الطاشي على دور مثل هذه اللقاءات في وضع تصورات وإجابات لمجموعة من الإشكالات التي تواجه جهاز التفتيش، والتفكير في وضع أحسن السبل لتنظيم وسير عمل الجهاز، لجعله أكثر ضمانة لاحترام المعايير الدولية والوطنية.

وعبر الطاشي عن إرادة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب في التعاون مع جهاز التفتيش ودعمه على المستوى المركزي أو الجهوي أو الإقليمي.

هذا وعرفت الندوة تقديم عروض من طرف كل من رشيد أحفوض الأستاذة الزائرة بكلية العلوم القانونية والاجتماعية بطنجة وأستاذة بالمعهد العالي للقضاء، حول الإشكالات القانونية والتطبيقية المرتبطة بمدونة الشغل.

وعرض بعنوان المدخلات التشريعية لتعزيز مكانة جهاز تفتسش الشغل في مشروع النموذج الاقتصادي الجديد قدمه الوزير السابق للتشغيل والتكوين المهني، بالإضافة إلى عروض أخرى من طرف خبراء وأساتذة باحثين.

2019-01-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur