جامعة الفلاحة بـ”untm” تطالب أخنوش بفتح تحقيق في خروقات امتحانات مهنية

آخر تحديث : الثلاثاء 22 يناير 2019 - 12:08 مساءً

طالبت الجامعة المغربية للفلاحة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وزير الفلاحة بفتح تحقيق عاجل و نزيه في الخروقات التي شابت الامتحانات المهنية بالمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والتلاعبات التي شابت مباريات الولوج إلى المعهد الوطني للبحث الزراعي ومحاسبة المتورطين فيها.

وأكدت الجامعة عقب انعقاد مكتبها الوطني على مواصلة النضال بالقوة المطلوبة حتى تتجاوب الوزارة وإدارة المؤسستين العموميتين مع مطالب النقابة وفتح باب الحوار الجاد والمباشر  لحل جميع الإشكاليات ولتجاوز الاحتقان السائد بدل “نشر غسيل القطاع وفساده للرأي العام وما هو بقليل”.

وقررت الجامعة تحديد تاريخ 29 يناير لاجتماع لجنة التنسيق واللوجستيك والتعبئة لإعداد الوقفة الاحتجاجية التي سبق وأن اتخذ المكتب الوطني قرارا بتنظيمها أمام الوزارة، كما قررت إعداد أسئلة برلمانية لمساءلة الوزير حول رفضه الحوار ضدا على التوجيهات الملكية الداعية لمأسسة الحوار الاجتماعي وتفعيلا للشراكة الحقيقية بين الإدارة والفرقاء الاجتماعيين وتجاهله لمنشور السيد رئيس الحكومة عدد 02/2017 الصادر بتاريخ 05 يونيو 2017 المتعلق بمواصلة الحوار الاجتماعي القطاعي وضدا على مقتضيات دستور المملكة بخصوص تبني المنهجية التشاركية في حل المشاكل واتخاذ القرار.

وأضافت الجامعة أنها ستشتغل على ملف الحصيلة الحقيقية لمخطط المغرب الأخضر من أجل قراءة نقدية لنتائجه مقارنة مع الاعتمادات المالية الهائلة الغير مسبوقة التي وضعت تحت تصرف الوزير في مقابل السياسة الانتقائية التي تعتمدها الوزارة للترويج لصورة غير حقيقية تخفي الجوانب المظلمة للمخطط تغليطا للرأي العام (لأغراض انتخابوية) وتهربا من “بعبع” المحاسبة.

ودعت الجامعة الهيآت الدستورية للمطالبة بتقييم موضوعي لحصيلة مخطط المغرب الأخضر يسند أمره لجهات مختصة ومحايدة تفعيلا لمقتضيات القانون التنظيمي لقانون المالية سيما في ما يخص فعالية ونجاعة الاستثمارات وربطها بأهداف المشروع وكذا في شقه المتعلق بتقوية دور البرلمان في مراقبة وتقييم سياسة الوزير في القطاع.

كما قررت رفع تقارير مفصلة للهيأة الشريكة في البرلمان بغرفتيه لمساءلة السيد الوزير حول حكامة تدبير القطاع و حول الفساد المستشري به، ومراسلة المجلس الأعلى للحسابات بخصوص الاختلالات التي تتوصل بها الجامعة حول تدبير بعض مديري المؤسسات العمومية لمواردها المالية والمادية والبشرية.

وأدانت الجامعة سياسة الترهيب التي تنهجها إدارة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية اتجاه الجامعة مؤكدة على أن من تلاحقه ملفات الفساد والرسائل المجهولة الاسم قبل و بعد التحاقه بالمؤسسة أولى بالخشية من الوقوف أمام القضاء، معلنة تثمينها لنضالات القوى الحية التي انخرطت بدورها في تبني قضايا الشغيلة وفضحها للفساد سيما تلك التي دعت للتنسيق مع الجامعة وإدانته لمن يتاجر بهموم الشغيلة ويغض الطرف عن الفساد بل ويتواطأ معه لقضاء مآربه البئيسة.

ودعت الشغيلة إلى الانخراط في النقابة والالتفاف حول منظمتهم التي قطعت على نفسها الدفاع عن الشغيلة والإسهام في تخليق الإدارة وإصلاحها والوقوف في كل أوجه الفساد وحماته مهما كانوا ومهما كلفها ذلك من تضحيات.

طالبت الجامعة المغربية للفلاحة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وزير الفلاحة بفتح تحقيق عاجل و نزيه في الخروقات التي شابت الامتحانات المهنية بالمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والتلاعبات التي شابت مباريات الولوج إلى المعهد الوطني للبحث الزراعي ومحاسبة المتورطين فيها.

وأكدت الجامعة عقب انعقاد مكتبها الوطني على مواصلة النضال بالقوة المطلوبة حتى تتجاوب الوزارة وإدارة المؤسستين العموميتين مع مطالب النقابة وفتح باب الحوار الجاد والمباشر  لحل جميع الإشكاليات ولتجاوز الاحتقان السائد بدل “نشر غسيل القطاع وفساده للرأي العام وما هو بقليل”.

وأدانت الجامعة سياسة الترهيب التي تنهجها إدارة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية اتجاه الجامعة مؤكدة على أن من تلاحقه ملفات الفساد والرسائل المجهولة الاسم قبل و بعد التحاقه بالمؤسسة أولى بالخشية من الوقوف أمام القضاء، معلنة تثمينها لنضالات القوى الحية التي انخرطت بدورها في تبني قضايا الشغيلة وفضحها للفساد سيما تلك التي دعت للتنسيق مع الجامعة وإدانته لمن يتاجر بهموم الشغيلة ويغض الطرف عن الفساد بل ويتواطأ معه لقضاء مآربهالبئيسة.

ودعت الشغيلة إلى الانخراط في النقابة والالتفاف حول منظمتهم التي قطعت على نفسها الدفاع عن الشغيلة والإسهام في تخليق الإدارة وإصلاحها والوقوف في كل أوجه الفساد وحماته مهما كانوا ومهما كلفها ذلك من تضحيات.

2019-01-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur