جامعة موظفي التعليم تدعو الشغيلة التعليمية وفئاتها المتضررة إلى التعبئة لإنجاح الإضراب الوطني والوقفة الاحتجاجية

آخر تحديث : الأربعاء 20 فبراير 2019 - 12:03 مساءً

دعت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، عموم الشغيلة التعليمية وفئاتها المتضررة إلى الانخراط والاستمرار في التعبئة لإنجاح محطة 22 فبراير2019 مع تنظيم وقفة احتجاجية وطنية يوم السبت 23 فبراير 2019، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، أمام وزارة التربية الوطنية بباب الرواح.

وأدانت الجامعة في بلاغ لكتابتها العامة، التدخل الأمني والقمعي الذي تعرضت له اليوم المسيرة السلمية للأساتذة المرتبين في الزنزانة 9.

 وأكدت على دعمها الدينامية النضالية المعلن عنها من طرف كل أشكال التنسيق بالنسبة للفئات المتضررة إلى غاية تحقيق مطالبها العادلة والمشروعة بدءاً بإلغاء التعاقد وتسوية وضعية الأساتذة الذين فرض عليهم هذا النمط من التوظيف، تسوية ملفات : ضحايا النظامين الأساسيين 2003-1985، المساعدين الاداريين، المساعدين التقنيين، حاملي الشهادات العليا (الاجازة والماستر وما يعادلهما)، المرتبين في السلم التاسع، المكلفين خارج إطارهم الأصلي، الدكاترة، المبرزين، خريجي مسلك الإدارة التربوية، أطر الإدارة التربوية، باقي الأطر المشتركة بالقطاع(المتصرفين، المهندسين، التقنيين، المحررين، الأطباء…)، المفتشين، ملحقي الإدارة والاقتصاد والملحقين التربويين، العرضين سابقا، أطر التوجيه والتخطيط، الممونين ومسيري المصالح المادية والمالية، الأساتذة العاملين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، الأساتذة المرسبين، والإفراج عن خارج السلم للفئات محدودة الترقي (أساتذة التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي، الملحقون…).

ودعت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم إلى تنسيق نقابي تعليمي موحد يطلق مبادرة وحدوية توحد الفعل النقابي والنضالي والمطلبي لمكونات الحركة النقابية بقطاع التعليم.

واكدت أن المجلس الوطني للجامعة المزمع عقده يوم 23و24، سيتدارس الخيارات النضالية الممكنة في ظل المستجدات المتراكمة في الساحة التعليمية والنقابية واتخاذ ما يراه مناسبا في شان اي تنسيق نضالي وحدوي مستقبلا.

2019-02-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur