جامعة الصحة بالعيون تسنتكر ارتفاع نسبة الاعتداءات والإهانات والتهديدات في حق موظفي قطاع الصحة

آخر تحديث : السبت 23 فبراير 2019 - 8:54 صباحًا

استنكر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة بالعيون المنضوي تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، ارتفاع عدد الاعتداءات, والإهانات و التهديدات في حق موظفي قطاع الصحة المدينة، مع غياب الحماية الأمنية لهم و تعريض سلامتهم الجسدية و النفسية للخطر.

وسجل المكتب نقصا حادا في الموارد البشرية و تزايد ضغط العمل الذي يثقل كاهل الموظفين، مما يؤجج غضب المرضى و مرافقيهم و يؤثر سلبا على السير العادي للمرافق الصحية، خاصة في ظل التفاعل السلبي للإدارة مع ملفات الموظفين ضحايا الاعتداءات و غياب المؤازرة و المساندة المعنوية.

وأعلن المكتب تضامنه المطلق واللامشروط مع الممرضة التي تم تعنيفها مؤخرا ومن خلالها جميع الموظفين والموظفات ضحايا الاعتداءات داخل المؤسسات الصحية، مسجلا استنكاره لهذا الاعتداء الهمجي على ممرضة مشهود لها بالكفاءة و المعاملة الطيبة و التفاني في العمل.

وأشاد المكتب بمجهودات أطباء و ممرضي و تقني المركز الصحي القدس ، المعروفين بحسن الأخلاق و التعامل الجيد و بالمسؤولية و المهنية التي مكنتهم من احتلال المرتبة الأولى على الصعيد الوطني في مباراة الجودة المنظمة من طرف وزارة الصحة سنة 2018، ودعا مسؤولي الإدارة الأمنية إلى توفير الأمن بالمراكز الصحية و التعامل بحزم مع المعتدين للحد من استمرار ظاهرة الاعتداءات المتكررة .

وطالب المكتب المسؤولين عن قطاع الصحة بمساندة الموظفين ضحايا الاعتداءات و الالتزام بالدفاع عنهم و القيام مقامهم في المتابعات القضائية لضمان حقوقهم تنفيذا لمقتضيات الوظيفة العمومية، مؤكدا أنه يحتفظ بحق نهج مسلك احتجاجي تصعيدي أمام المؤسسات المعنية بالملف إنصافا ودعما للممرضة ضحية الاعتداء, كما يهيب بكل مناضليه و مناضلاته للاستعداد التام و الكلي لإنجاح المحطات النضالية المرتقب تنظيمها و الوقوف سدا منيعا أمام كل محاولات أو مظاهر الاستهتار و الاستخفاف بسلامة و كرامة الموظفين بقطاع الصحة.

2019-02-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur