الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تعقد الدورة العادية لمجلسها الوطني

آخر تحديث : الإثنين 25 فبراير 2019 - 1:20 مساءً

عقدت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، يومي السبت والأحد 23/24 فبراير 2019 الدورة العادية لمجلسها الوطني بمركز المعمورة بسلا.

وأكد عبد الإله دحمان الكاتب الوطني للجامعة في الكلمة الافتتاحية، أن انعقاد الدورة يأتي في سياق دولي وطني خاص ، فأما السياق الدولي فمطبوع  بتهديدات أمنية وتنامي تيارات شعبوية معادية للشعوب و باستمرار قوى الاستكبار العالمي الذي تسعى الْيَوْمَ إلى إعادة تقسيم الوطن العربي والإسلامي على أساس الهوية والطائفة والعرق والإثنية.

أما السياق الوطني حسب دحمان فهو مطبوع سياسيا واجتماعيا وحقوقيا بمجموعة من المؤشرات التي تؤكد ، آن هناك تراجعات خطيرة تمس الحياة الديمقراطية بشكل عام وخلقت نوعا من الضبابية والالتباس ، حيث الإمعان في تجريف التنظيمات السياسية والنقابية ، وهو الواقع الذي يلقي بظلاله على مختلف القضايا التي تهم الشغيلة المغربية ، خصوصا في ظل صمت حكومي مريب عن أفاق الحوار الاجتماعي.

وأشار دحمان إلى أن المجلس الوطني ينعقد أيضا في سياق تنظيمي وتعليمي ونقابي  يتميز بتزايد الاحتقان واتساع دائرة المتضررين من الفئات التعليمية ، وتصاعد وثيرة النضال خارج الأنساق التقليدية التي تمثلها المركزيات النقابية ،  وهو واقع لا ينفصل عن طبيعة التفاعلات التي تجري في الساحة المغربية في أبعادها السياسية والاجتماعية والاقتصادية كما سلف، وهو سياق متعدد الأبعاد ومجالات التأثر والتأثير.

2019-02-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur