دحمان: المشهد النقابي في حاجة إلى وعي وحدوي جديد يوحد الشغيلة التعليمية

آخر تحديث : الإثنين 25 فبراير 2019 - 4:17 مساءً

أكد عبد الإله دحمان الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، أن المشهد النقابي في حاجة إلى وعي وحدوي جديد يوحد الشغيلة التعليمية ليس فقط على مستوى استقلالية القرار النقابي ، ولكن أيضا على مستوى مطالبها العادلة من اجل استرداد مهامها الطليعية في علاقتها بالمجتمع وتنميته وتطويره .


وشدد دحمان خلال الكلمة الافتتاحية للمجلس الوطني للجامعة، المنعقد يومي  يومي السبت والأحد 23/24 فبراير 2019 بمركز المعمورة بسلا، على ضرورة تسجيل حضور نضال قوي على مستوى الساحة التعليمية إن على مستوى تقوية المسار النضالي والتفاوضي من أجل تصحيح اختلالات المنظومة التربوية والإسهام فيها من خلال الفعل النقابي المسؤول الذي يستحضر المصلحة العامة التي هي مصلحة الوطن، أو من خلال الضغط لتصحيح مسار الحوار القطاعي وجعله في خدمة الأسرة التعليمية ومطالبها.


وأكد دحمان أنه في ظل تعثر الحوار القطاعي وابتعاد وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني عن منطق الشراكة في تدبير القطاع  واشكالاته ، ووضعية الكثير من الفئات المتضررة التي ظلمت في مسارها الاداري والمهني لا يمكن للجامعة اليوم الا ان تكون الى صف كل الفئات المتضررة بتبني ملفاتها في الحوار ولكن ايضا عدم التخلف عن مساندتها ودعم نضالاتها بقرار مستقل .   

ودعا دحمان إلى ضرورة الانتباه إلى حجم التحديات التي تنتظر الجامعة  خاضة في ظل استهداف قيادتها الوطنية والمجالية ، حتى تتمكن من إحداث التغيير في بنية العمل النقابي ومنطق الممارسة من داخله ثم فتح هذا الأفق المستقبلي على تقوية البنية التنظيمية وفلسفة الاشتغال حتى تتمكن الجامعة من التعاطي مع الواقع التعليمي والنقابي بمقاربة واعية وقوية تستحضر  التحديات المحيطة والفرص القائمة.

وبخصوص الحوار الاجتماعي قال دحمان، إن الحكومة مطالبة بتجويد عرضها وتحسينه وفي مقدمتها الزيادة في الأجر، لتجاوز الزيادات والاقتطاعات التي تحملتها الشغيلة في قضية إصلاح التعاقد، وحتى يستجيب لانتظارات الشغيلة المغربية ويشكل إجابة حقيقية لما يعتمل داخل الوضع الاجتماعي من تناقضات صارخة تمس بالعيش الكريم للشغيلة المغربية .

2019-02-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur