أسحاب: زيارة وفد الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية الى تركيا حققت كل أهدافها

آخر تحديث : الأربعاء 27 فبراير 2019 - 3:09 مساءً

شارك وفد عن الجامعة الوطنية لموظفي الجامعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، ترأسه الكاتب الوطني للجامعة عزيز أسحاب في المؤتمر 13 لنقابة حزمت إش التي تنضوي تحت لواء نقابة حق ش التركية الذي انعقد ما بين 22 و24 فبراير بالعاصمة التركية أنقرة، وذلك تجسيدا لاتفاقية التعاون والشراكة بين الجامعة والنقابة التركية.

وأكد أسحاب في تصريح لموقع الاتحاد، أن هذه الزيارة تأتي في إطار العلاقة الأخوية التي تجمع الجامعة والاتحاد بالإخوة الأتراك وتندرج أيضا في إطار تطوير العلاقات الخارجية التي تحاول الجامعة أن تنسجها مع مجموعة من النقابات عبر العالم.

وأضاف أسحاب أن الزيارة جاءت بناء على دعوة كريمة من نقابة حزمت ايش التركية لحضور مؤتمرها الثالث عشر الذي نظم من 22الى 24 فبراير 2019 بمدينة أنقرة والذي عرف مشاركة وفود مثلت 42 دولة من مختلف القارات.

وأشار إلى أن الجامعة سطرت لنفسها مجموعة من الأهداف في إطار المشاركة في هذا المؤتمر الدولي، من جملتها، تثبيت وترسيخ وتوطيد العلاقة مع الإخوة داخل حزمت ايش كتنظيم نقابي كبير ومنظم ومؤطر بشكل جيد للغاية وهو ما تحقق إلى حد كبير حسب أسحاب.

وأكد أسحاب أنه من بين أهداف الجامعة، الرقي بمستوى الاتفاقية الموقعة بينها وبين نقابة حزمت ايش التركية، من مجرد بروتوكول اتفاقية إلى اتفاقية واضحة البنود والمواد قابلة للتطبيق والتنفيذ والتنزيل على أرض الواقع، مضيفا أن المشاركة في المؤتمر تهدف كذلك  إلى تبادل التجارب والخبرات ومحاولة الاستفادة من المستوى الراقي والمتقدم الذي وصل له اتحاد حقيش ونقابة حزمت ايش على جميع المستويات، لاسيما في مجال التكوين.

وأوضح أن المشاركة في المؤتمر شكلت فرصة للجامعة لنسج وتطوير المزيد من العلاقات مع نقابات من مختلف القارات، وهو ما دأب عليه وفد الجامعة خلال أيام المؤتمر من خلال التواصل مع العديد من ممثلي النقابات المتواجدة بالمؤتمر.

2019-02-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur