جامعة موظفي التعليم تدعو الأساتذة القابعين في السلم 9 إلى خوض الإضراب الوطني وتندد بقمع الأشكال الاحتجاجية

آخر تحديث : الخميس 7 مارس 2019 - 1:33 مساءً

دعت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، جميع الأساتذة  القابعين في السلم 9 إلى خوض إضـراب وطــني لمدة 3 أيام من الإثنين 11 إلى الأربعاء 13 مارس 2019 مع اعتصام ممركز بالرباط يومي الإثنين والثلاثاء تتخلله أشكال نضالية نوعية وتصعيدية.

ونددت الجامعة بالقمع الهمجي الذي طال الأشكال الاحتجاجية والمحطات النضالية السلمية للأسرة التعليمية (الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، حاملي الشهادات….) والذي لم يسلم منه الأساتذة معتقلي الزنزانة 9 التي تعرضت احتجاجاتهم للقمع خلال جميع محطاتهم النضالية (محطة 8-9 أكتوبر، محطة 13-16 نونبر، محطة 31 دجنبر-03 يناير، محطة 18-23 فبراير).

 

وسجلت الجامعة استكارها لسياسة الترهيب والشطط التي تمارسها الإدارة في محاولة منها للإجهاز على الحق الدستوري في الإضراب، معلنة رفضها القاطع للحلول الترقيعية العقيمة المقترحة في اجتماع 25 فبراير 2019 وكل ما يصب في الطرق التقليدية للترقية باعتبارها قرصنة واضحة لأقدمية أساتذة الزنزانة 9.

 

وأكدت الجامعة على تضامنها المطلق واللامشروط مع نضالات الشغيلة التعليمية بجميع فئاتها، مطالبة الحكومة والوزارة بترقية الأساتذة القابعين في السلم التاسع (الزنزانة 9) ترقية استثنائية لا تجزيئية ولا تفويجية بأثر رجعي منذ اعتماد وزارة التربية الوطنية السلم 10 كمدخل للتوظيف لعدم انتاج ضحايا جدد في المنظومة مستقبلا.

 

وأعلنت دعمنا المتواصل لنضالات أساتذة الزنزانة 9 وتحملنا المسؤولية في الدفاع عن الملف المطلبي العادل لهذه الفئة وعلى رأسه ترقية فورية واستثنائية بأثر رجعي إداري ومالي منذ موسم 2012/2013، داعية المناضلات والمناضلين إلى الصمود والإستماتة في الدفاع عن حقوقهم العادلة والمشروعة وإلى رفع مستوى التعبئة والحضور بكثافة لإنجاح محطة الإنذار الأخير، كما اكدت دعمها لجميع الفئات المتضررة (أطر الإدارة التربوية، الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ضحايا النظامين الأساسيين 85/03، حاملو الشهادات، المساعدون الاداريون والمساعدون التقنيون، المكلفون خارج إطارهم، المقصيون من خارج السلم، المبرزون، المستبرزون، هيئة التفتيش، ملحقو الإدارة والاقتصاد، الملحقون التربويون، الأساتذة المرسبون، الدكاترة….).

2019-03-07 2019-03-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur