جامعة موظفي التعليم تشارك في مسيرة الأسرة التعليمية بالرباط

آخر تحديث : الأربعاء 13 مارس 2019 - 9:55 صباحًا

شاركت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الثلاثاء 12 مارس 2019، بوفد كبير من مناضليها ومناضلاتها في المسيرة الاحتجاجية التي نظمها الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وضحايا النظامين الأساسيين، والأساتذة القابعين في السلم 9، وباقي الفئات المحرومة من الدرجة الجديدة، بشوارع الرباط.

وأكدت الجامعة على تضامنها المطلق واللامشروط مع نضالات الشغيلة التعليمية بجميع فئاتها، مطالبة الحكومة والوزارة بترقية الأساتذة القابعين في السلم التاسع (الزنزانة 9) ترقية استثنائية لا تجزيئية ولا تفويجية بأثر رجعي منذ اعتماد وزارة التربية الوطنية السلم 10 كمدخل للتوظيف لعدم انتاج ضحايا جدد في المنظومة مستقبلا.

وفي تصريح لموقع الاتحاد أكد عبد الإله دحمان أن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تشارك اليوم في هذه المسيرة بقرار مكتبها الوطني والمتمثل في تبنى نضالات جميع الفئات المتضررة من تعثر الحوار القطاعي ، حيث منذ2013 لم تستطع وزارة التربية الوطنية ايجاد حلول متصفة لمختلف الفئات المتضررة وفي مقدمتها ضحايا النظامين 2003-1985، المرتبين في السلم 9، المقصيين من خارج السلم، ملحقي الادارة والاقتصاد والملحقين التربويين، المكلفين خارج إطارهم الأصلي، المستبرزين ، ناهيك عن التطورات التي يشهدها ملف الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد … الخ.

وأشار الكاتب الوطني، أن انخراط الجامعة إلى جانب المتضررين وباقي مكونات الحركة النقابية هو تنفيذ للالتزام بخوض المخطة الوطنية الوحدوية أيام 11و12و13و14 مارس 2019 مع المشاركة المكثفة في كل الاشكال الاحتجاجية الأخرى، مؤكدا أن الجامعة تنهج نضال القرب والانصات لنبض الساحة التعليمية وهي فرصة تجدد من خلالها إدانتها للمقاربة الأمنية الماضوية للتعامل مع احتجاجات الأسرة التعليمة والتي كلن أخرها القمع الوحشي الذي تعرضت له الاحتجاجات السلمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد والسلم التاسع وغيرهم .

2019-03-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur