النقابة الوطنية لمستخدمي المؤسسة المحمدية تؤكد رفضها للمشروع الحالي المتعلق بالمغادرة الطوعية

آخر تحديث : الإثنين 18 مارس 2019 - 2:06 مساءً

أكدت النقابة الوطنية لمستخدمي المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، على رفضها التام للمشروع الحالي المتعلق بالمغادرة الطوعية، المعد من طرف الإدارة ما لم يتم تجويده.

واستنكرت النقابة في بيان لها عقب اجتماع مكتبها الوطني مع المدير العام ورؤساء الأقسام بالمؤسسة، الاثنين 11 مارس 2019، عدم احترام الاتفاق الموقع بين النقابة والإدارة العامة في شخص المدير العام السابق بالنيابة، مطالبة بتنفيذ كل ما اتفق عليه خلال المرحلة السابقة.

ودعت النقابة وزير العدل بصفته رئيسا لمجلس التوجيه والمراقبة للمؤسسة إلى التفاعل الايجابي مع مطالب المستخدمين وذلك بإطلاق سراح التعديلات الخاصة بالنظام الأساسي للمستخدمين في أقرب الآجال.

ونوه المكتب الوطني بالتفاعل الايجابي للسيد المدير العام مع مختلف المشاكل العالقة، واهتمامه بشكل شخصيا بالوضعية الصعبة التي عانى منها الأخ زكرياء المراجي رحمة الله عليه الذي وافته المنية جراء معاناته من مرض عضال، مؤكدا أن تم الاتفاق خلال هذا اللقاء على إعداد بطاقة تقنية حول التقاعد التكميلي للمستخدمين الجدد فوج 2016،2015، 2017، وإحداث لجنة مشتركة للبث في طلبات الانتقال، وصرف التعويضات الخاصة بالساعات الإضافية لمستخدمي مركب أكادير وبأثر رجعي، وإعداد لائحة بأسماء المستخدمين الذين تضرروا جراء عدم التصريح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي خلال الفترة الممتدة ما بين سنة 1994 وسنة 1999.

2019-03-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur