جامعة قطاع الصحة بالعيون الساقية الحمراء تستأنف احتجاجها بتنظيم وقفة الخميس 04 ابريل أمام مقر الولاية

آخر تحديث : الثلاثاء 26 مارس 2019 - 10:10 صباحًا

أعلن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة المنضوي تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بجهة العيون الساقية الحمراء، عن استئناف مسلسله الاحتجاجي المعلق، وذلك بتنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 04 ابريل 2019، أمام مقر ولاية جهة العيون الساقية الحمراء، كما أكد استعداده لتنظيم مسيرة جهوية ثانية بمدينة العيون احتجاجا على أوضاع قطاع الصحة بالجهة، من احتقان وتراجعات غير مسبوقة، واختلالات مالية وإدارية حادة، وتسييس فاضح لتدبير المؤسسات الصحية وإخضاعها لأجندات حزبية سياسية ونقابية ضيقة.

واستنكر المكتب عدم التفاعل الإيجابي مع مراسلاته و بياناته واحتجاجاته، والتي كان آخرها المسيرة الجهوية يوم 04 يونيو 2018 و انزال قطب الجنوب يوم 10 يوليوز 2018 بمشاركة الجهات الجنوبية الثلاث و الاعتصام أمام مقر وزارة الصحة بالرباط يوم 27 غشت 2018بالإضافة الى المراسلات الكتابية مطلع سنة 2019 الى كل من السيد وزير الصحة و السيد والي جهة العيون الساقية الحمراء و السيد المدير الجهوي للصحة، وعدم فتح تحقيقات جادة و مسؤولة في الملفات التي ما فتئ المكتب يرفعها.

وأكد المكتب أنه قرر استئناف نضاله بعد ان اتضح عجز الادارة الحالية، وغياب نية الاصلاح وانعدام الارادة الحقيقية لدى المسؤولين الجدد الذي يتحملون المسؤولية التاريخية بسبب تكرار نفس الاخطاء والفشل في التسيير والتدبير ونزيف العبث والارتجال في القرارات، بدل الوقوف على الاختلالات المالية والادارية التي تحتاج التحقيق والتدقيق والمحاسبة، والعمل على تجويد خدمات القطاع والرقي بمكوناته، مستنكرا عدم فتح أي تحقيق في جميع الملفات المطروحة، ومحاولة المسؤولين المراوغة لتجاوز وتجاهل مطلب الجامعة الوطنية لقطاع الصحة بإيفاد لجان تحقيق، والخضوع للإملاءات الحزبية من اجل الاستجابة لطلبات انتقال مشبوهة وأخرى لتهريب مسؤولين دون تعويضهم قصد اعفاءهم من المساءلة والمحاسبة.

كما استنكر الاسراع الى تنزيل اعفاءات غير معللة لبعض المسؤولين والامعان في ارباك الشغيلة الصحية بتعيين مسؤولين آخرين بدا فشلهم الاداري،وتمييع الحوار وتضييع المقترحات والتلاعب بسمعة النقابة وتقليص دورها الدستوري كشريك اجتماعي وتعطيل مصالح الموظفين.

2019-03-26 2019-03-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur