البيان الختامي للملتقى 4 للمرأة النقابية..المشاركات يؤكدن عزمهن على الاستمرار في النضال والدفاع عن قضايا الشغيلة التعليمية

آخر تحديث : الأربعاء 27 مارس 2019 - 3:47 مساءً

انعقد الأحد 24 مارس 2019 الملتقى الوطني الرابع للمرأة النقابية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل، تحت شعار “تكوين شامل ومستمر من أجل فعل نقابي نسائي قوي”.

وقد عرف الملتقى مشاركة متميزة لمنسقات العمل النسائي للجامعة من مختلف الجهات والأقاليم، وتميزت الجلسة الافتتاحية بكلمة للكاتب العام الوطني للجامعة الأخ عبد الإله دحمان أكد خلالها على أن حضور المرأة في هياكل الجامعة يعرف تحولا نوعيا بالانتقال من المقاربة التنظيمية إلى مقاربة التأهيل والتكوين، مذكرا أن المرأة داخل الجامعة الوطنية لموظفي التعليم فرضت وجودها بالنضال والكفاءة وليس بمنطق المحاصصة أو التمييز الإيجابي.

كما أدان الأخ الكاتب الوطني استعمال القوة ضد الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد داعيا الحكومة والوزارة الوصية إلى إعمال آلية الحوار من أجل إيجاد حل منصف وعادل لهذه الفئة، داعيا وزارة التربية الوطنية إلى الإسراع في الاستجابة لمطالب كافة فئات الشغيلة التعليمية.

ومن جهتها أكدت المنسقة المركزية للمرأة النقابية الأخت حليمة الشويكة في هذه الجلسة على تطور العمل النقابي النسائي دخل الجامعة وأن انطلاق أكاديمية المرأة النقابية في هذا الملتقى يعتبر محطة نوعية في مسار تطور ملتقيات المرأة النقابية، وأن إرساء أكاديمية للمرأة داخل الجامعة الوطنية لموظفي التعليم يهدف إلى تكوين وتخريج قيادات نسائية نقابية.

كما تم خلال الجلسة الافتتاحية وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة تكريم الأخت المناضلة ءامنة ماء العينين عضو المكتب الوطني للجامعة عرفانا بمجهوداتها النضالية داخل الجامعة ودفاعها عن المنظومة التعليمية عبر عدة واجهات.

وعرف الملتقى الرابع للمرأة النقابية انطلاق أكاديمية المرأة النقابية بدرس افتتاحي للأكاديمية ألقاه الدكتور والمناضل محمد طلابي تحت عنوان “مقاربة في نظرية العمل النقابي”. كما تم عرض تجربتي الكاتبتين الإقليميتين للجامعة بكل من المحمدية وتطوان الأخت حورية بيلوش والأخت نعيمة بوبس كتجارب ناجحة للمرأة النقابية القيادية.

هذا وأكدت المشاركات في الملتقى على عزمهن على الاستمرار في النضال والدفاع عن قضايا الشغيلة التعليمية بكامل الوعي والمسؤولية التي تفرضها التحولات الراهنة في الساحة التعليمية، وإدانتهن الشديدة لمقاربة العنف التي تم انتهاجها في التعاطي مع الاحتجاجات المشروعة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ورفض جميع أشكال التدخل الأمني ضد نساء ورجال التعليم.

وطالبن الوزارة بالاستجابة الفورية والشاملة لمطالب الشغيلة التعليمية بكافة فئاتها، والإسراع في إخراج نظام أساسي عادل ومنصف ومحفز يتدارك ثغرات النظام الأساسي الحالي، ويوحد جميع الفئات العاملة بالقطاع بمن فيهم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد والمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين، كما عبرن عن تضامنهن اللامشروط مع جميع الفئات التعليمية في نضالاتها المشروعة والعادلة بما فيها فئة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ومطالبتهن الحكومة والوزارة بعدم التعنت والإسراع في إيجاد حل لهذا الاحتقان بدمجهم في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية باعتباره المدخل الحقيقي لإنصاف أساتذة هذه الفئة أسوة بباقي زملائهم.

وطالبت المشاركات بضرورة الاستجابة لمطالب نساء الأسرة التعليمية وذلك من أجل توفير الظروف الملائمة للمرأة الموظفة لكي تضطلع بمهامها ومسؤولياتها الوظيفية والمهنية (تيسير الاستفادة من رخصة الرضاعة، الرفع من مدة عطلة الأمومة، حق الأبناء وذوي الحقوق في المعاش، مراجعة سن التقاعد النسبي والكامل….).

كما أعلن عن رفضهن فرنسة التعليم والتمكين للفرنسية على حساب اللغات الرسمية الوطنية، بدل الانفتاح على اللغات الأجنبية التي نصت عليها الرؤية ومحاولة الخلط بين لغات التدريس وتدريس اللغات لتغليط الرأي العام، وهو ما يعتبر مساسا بالدستور وبهوية المغاربة وحقوقهم.

وأكدت المشاركات على تضامنهن مع الشعب الفلسطيني الشقيق ضد الغطرسة الصهيونية، كما تؤكدن على انخراطهن في الدفاع عن القضية الوطنية الأولى.

وشددت المشاركات في الملتقى الوطني الرابع للمرأة النقابية على أن المدخل الحقيقي والفعال لإصلاح المنظومة التعليمية هو النهوض بأوضاع نساء ورجال التعليم بما يحفظ استقرارهم المهني وكرامتهم وحقوقهم. لتعبرن عن جهوزيتهن التامة للانخراط في كافة المحطات والأشكال النضالية التي تصون مكتسبات الأسرة التعليمية وتحفظ حقوقها.

2019-03-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur