جامعة موظفي التعليم تدعو إلى توقيع عريضة الاستنكار بخصوص لغة التدريس في مشروع القانون الإطار

آخر تحديث : الإثنين 1 أبريل 2019 - 12:11 مساءً

دعت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الشغيلة التعليمية وعموم المواطنين الى توقيع عريضة الاستنكار بخصوص لغة التدريس في مشروع القانون الإطار 51.17 المتعلق بإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والتأكيد على الالتزام بروابط الدستور ومقتضياته المتعلقة باللغات الوطنية ومكانتها في التعليم.

وحذرت الجامعة من مغبة الخروج عن إطار الدستور الذي يعد خروجا عن التوابث الوطنية والإجماع الوطني بصددها، معتبرة أن المصادقة على مشروع القانون الإطار هو بمثابة رهن لأجيال المستقبل.

وأكدت الجامعة على رفضها هذا المس المقصود بمكانة اللغة العربية وباولويتها كلغة أساس في التدريس إلى جانب الأمازيغية، والذي من شأنه الزج بالأجيال النّاشئة في مستقبل مرتبك، داعية إلى الانفتاح على اللغات الأجنبية الأكثر انتشارا وارتباطا بالمعرفة والإبداع العلمي.

2019-04-01 2019-04-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur