انعقاد المجلس الوطني لجامعة موظفي الجماعات المحلية

آخر تحديث : الثلاثاء 2 أبريل 2019 - 3:25 مساءً

عقدت الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الدورة السنوية العادية لمجلسها الوطني يومي 30و31 مارس 2019 ببوزنيقة تحت شعار ..نضال مستمر….حوار جاد ومسؤول …لتحقيق مطالب الشغيلة الجماعية.

وأكد الأخ عبد الصمد مريمي نائب الأمين العام للاتحاد التي أكد في كلمة له، مكانة الجامعة الوطنية ضمن مكونات المنظمة ودورها الريادي وجهود مناضلي ومناضلات الجامعة مشيدا بالدور الفعال الذي لعبته الجامعة داخل الاتحاد وإسهاماتها البينة في رصيده النضالي ،وحضورها المتميز في الساحة النقابية بمواقفها الواضحة ومصداقيتها في الدفاع عن مطالب  الشغيلة الجماعية .

كما توقف نائب الأمين العام في كلمته على المسار الطويل والمتعثر للحوار الاجتماعي بين الحكومة والشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين، مذكرا بموقف الاتحاد الرافض للعرض الحكومي الأخير.

من جانبه ذكر الاخ عزيز اسحاب الكاتب العام للحامعة بالتطور والتوسع الذي عرفته الجامعة على مستوى المكاتب المحالية جهويا واقليميا ومحليا مبرزا ما لهذه العملية من وقع ايجابي على الجامعة، كما تطرق الى التنسيق النقابي والمجهودات المبدولة من اجل تنسيق معقول وعلى ارضية ميثاق اخلاقي بين كل الاطراف لخدمة شغيلة القطاع والوطن.

وتناول كذلك موضوع المشاورات القطاعية من أحل حوار قطاعي بين الحامعة والمديرية العامة للحماعات المحلية مبرزا كل تفاصيله و حيثيلداته والضروف التي جاء فيها منوها بالفريق المفاوض وبدرجة المسؤولية عنده وبمستوى القوة الاقتراحية والقظرة التفاوضية وضبط الملفات والتنكن من الوسائل والاليات.

كما استحضر الوضعين الاجتماعي والاقتصادي وانعكاسهما على أوضاع الشغيلة الجماعية بالخصوص في ظل تعثر الحوار الاجتماعي المركزي داعيا إلى مواصلة النضال انتصارا للمطالب العادلة والمشروعة للشغيلة.

وذكر اسحاب بمشاركة وفد الجامعة في اشغال المؤتمر 13 لنقابة حزمت ايش التركية المنظم من 22 فبراير الى 24 منه ، وهي المشاركة التي حققت مجموعة من الأهداف .

هذا وتميزت أشغال المجلس الوطني للجامعة بتكريم الأخد عبد الصمد مريمي عرفان له بالمجهودات الجبارة التي قام بها على رأس الجامعة، ويبدلها بالاتحاد في مجموعة من القطاعات.

وعرفت أشغال المجلس الوطني عرض تقرير عن أداء الجامعة وأنشطتها خلال السنة المنصرمة إلى جانب التقرير المالي، وهو ما شكل أرضية للنقاش حملت عناوين أساسية كانت مدخلا مهما لتقييم أداء الجامعة ووضعها التنظيمي والوقوف على التقدم الذي تم إحرازه والمعيقات والتحديات التي تواجه العمل النقابي، وهو ما يقتضي سعيا جادا لمزيد من التطوير على مستوى القدرات النضالية والانخراط الواسع للشغيلة الجماعية في الدفاع عن قضايا العادلة، فضلا عن وقوف مناضلي ومناضلات الجامعة على نتائج الحوار القطاعي ومجرياته .

وفي ذات السياق استعرض المكتب الوطني برنامج عمل سنة 2019 والميزانية المرتبطة به اللذان شكلا أيضا فرصة أخرى تقدم فيها أعضاء المجلس الوطني بمقترحاتهم وتوصياتهم للمكتب الوطني كتوجيهات للاسترشاد بها في المرحلة القادمة في تعاطيه مع القضايا والملفات المطروحة عليه، مستحضرين حساسية المرحلة والتحولات التي تسجل على المستويين الاقتصادي والاجتماعي وانعكاسها على القدرة الشرائية للشغيلة الجماعية ، مؤكدين على أهمية التنسيق النقابي وتوحيد المبادرات النضالية مع الفرقاء الآخرين بالقطاع .

2019-04-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur