الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية تطالب الداخلية بتبني حوار قطاعي جدي ومسؤول

آخر تحديث : الثلاثاء 2 أبريل 2019 - 3:37 مساءً

طالبت الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وزارة الداخلية بتبني حوار قطاعي جدي ومسؤول ممأسس يفضي إلى نتائج ملموسة ومنصفة تستجيب لمطالب الشغيلة الجماعية بمختلف فئاتها.

وأكدت الجامعة في بيانها الختامي خلال مجلسها الوطني الذي انعقد يومي السبت و الأحد 30 و31 مارس 2019 الموافق ل 23و24 رجب 1440 بالمركب  الدولي  للشباب والطفولة ببوزنيقة، تحت شعار : “نضال مستمر ……حوار جاد ومسؤول لتحقيق مطالب الشغيلة الجماعية”، أكدت على التزامها الدائم بالدفاع عن قضايا الشغيلة الجماعية العادلة والمشروعة والمعقولة، وفي مقدمتها، إقرار نظام أساسي عادل ومنصف لموظفي الجماعات الترابية تطبيقا لمقتضيات القوانين التنظيمية للجماعات الترابية استكمالا لمتطلبات النظام اللامركزي الذي أقره الدستور، وإخراج مؤسسة الأعمال الاجتماعية للوجود مع الأخذ بعين الاعتبار مقترحات الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية في هذا الشأن، وإقرار نظام للتعويضات، وإدماج موظفي الجماعات الترابية حاملي الشهادات والدبلومات.

ودعت الجامعة كافة مناضليها ومناضلاتها وعموم الشغيلة الجماعية الى المزيد من الانخراط في المبادرات النضالية لتحقيق المطالب العادلة والمشروعة التي تستهدف تحسين الأوضاع المادية والمعنوية للشغيلة.

2019-04-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur