جامعة قطاع الصحة تدعو وزير الداخلية إلى محاسبة من أصدر أمر الاعتداء على مناضليها

آخر تحديث : الجمعة 5 أبريل 2019 - 11:00 مساءً

على إثر القمع والتعنيف الذي تعرض لهما مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية لقطاع الصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بجهة العيون الساقية الحمراء، خلال الوقفة الاحتجاجية المنظمة امام مقر المديرية الجهوية للصحة بالعيون، يوم الخميس 04 ابريل 2019، والذي خلف 5 اصابات و جروح بين صفوف المشاركين. دعت الجامعة وزير الداخلية إلى محاسبة كل من ثبت تورطه في إصدار أمر ضد هيئة دستورية مُؤطرة ومُنظمة وتعنيفها ومنعها من ممارسة حقها النقابي مساهمة منها في تصحيح الوضع الصحي بالجهة .

وعبرت الجامعة في بيان لكتابتها الوطنية، عن أسفها لتعنيف مناضلي ومناضلات المكتب الجهوي للجامعة بجهة العيون الساقية الحمراء ومنعهم بالقوة من تنظيم وقفة احتجاجية سلمية أمام مقر المديرية الجهوية للصحة بالعيون، ما أسفر عن إصابة خمس موظفين بإصابات وجروح، وهو ما اعتبرته الجامعة صدمة كبيرة للردة الحقوقية التي نهجتها السلطات المحلية جهلا منها بأن الوقفة هي من تنظيم أطر وموظفي وزارة الصحة ينتمون لنقابة وطنية ذات تمثيلية قانونية و تمارس عملها وفق القانون وأن التعبير عن مواقفها بأسلوب حضاري وسلمي.

ووصفت الجامعة تعنيف مناضليها ومناضلاتها، بالسلوك الارتجالي يسيء لسمعة المغرب الحقوقية وينم عن جهل وتسرع الآمر بالتدخل والتعنيف ضد هيئة قانونية ودستورية ، مسجلة استيائها العميق وأسفها الكبير على ما صدر من سلطات العيون المحلية التي كان عليها حماية المتظاهرين وتطويق مكان التظاهرة حفاظا على سلامتهم وأمنهم ومساعدتهم في إيصال رسالتهم النقابية بشكل حضاري كما يتم في فاتح ماي من كل سنة من طرف السلطات المحلية في جميع أنحاء المغرب.

وأكدت الجمعة أن الوقفة المعلنة سبقتها إجراءات قانونية احتراما للأمن العام وذلك بإشعار السلطات (التي امتنعت ضدا على القانون بالتعاطي الإيجابي مع الإشعار دون سبب وجيه) بزمانها ومكانها وتأطيرها سلميا وتحمل مسؤولية تنظيمها قانونيا باحترام الأمن العام وممتلكات الغير خصوصا أن المحتجين من أطر وموظفي وزارة الصحة يعرفون حدود التشريعات والقوانين المنظمة لحق التظاهر السلمي.

وأضافت أن أهداف الوقفة تصب في مصلحة الوطن وتخدم مصالح ساكنة الجهة والموظفين من خلال المطالبة بإيفاد لجان مركزية للوقوف على الاختلالات المالية والإدارية التي ضيعت على جهة العيون العديد من الخدمات والمصالح الحيوية.

ودعت الجامعة والي جهة العيون الساقية الحمراء إلى فتح قنوات الاتصال مع المكتب الجهوي والاطلاع عن قرب على خفايا الوضع الصحي بالجهة استباقا لأي احتقان وتصحيحا للأوضاع كجزء من مسؤولياته كمسؤول أول عن السلم الاجتماعي بالمؤسسات الصحية بالجهة.

كما دعت وزير الصحة والكاتب العام والمفتش العام للوزارة إلى تدارك الوضع والتعجيل بإرسال لجان مختصة وفتح تحقيق نزيه وعاجل في كل الملفات المرفوعة إليكم ومحاسبة المتورطين.

وتوجهت الجامعة بالشكر والتقدير لجميع الهيئات الحقوقية والإعلامية بجهة العيون الساقية الحمراء على حسن مساندتها ودعمها المتواصل لنضال مكتبها الجهوي الذي رفع صورة الجامعة وسمعة الإتحاد عاليا بصمود وثبات مناضليه الأشاوس الذين يدافعون عن سمعة القطاع وكرامة الموظف وحقوق المواطن ومنظومة البلد الصحية بكل صدق وأمانة رغم القمع ورغم المنع ورغم التضييق والاستفزاز.

2019-04-05 2019-04-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur