مريمي يسائل وزير الداخلية بخصوص تعنيف مناضلي ومناضلات جامعة قطاع الصحة بالعيون الساقية الحمراء

آخر تحديث : الأربعاء 10 أبريل 2019 - 4:11 مساءً

انتقد نائب الأمين العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب والمستشار البرلماني بمجلس المستشارين عبد الصمد مريمي، استعمال القوة في حق مناضلي ومناضلات المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة بجهة العيون الساقية الحمراء، المنضوي تحت لواء الاتحاد، أثناء خوضهم وقفة احتجاجية سلمية لم تخل بالأمن العام أو تحدث أي اضطراب في النظام العام، مشيرا إلى أن هدف منظمي الوقفة لفت الانتباه إلى مطالبهم المشروعة.

وأكد مريمي في سؤال كتابي موجه إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، أن رفض السلطات المحلية استلام إشعار المكتب الجهوي بالوقفة، غير مفهوم وغير مبرر، مشيرا إلى أن ذلك يؤشر بشكل واضح عن عدم الرغبة في تحمل المسؤولية الإدارية والقانونية المطلوبة.

ودعا مريمي، وزير الداخلية إلى الكشف عن الدواعي التي حملت مصالح الأمن بالعيون إلى استعمال القوة وإلحاق الضرر الجسدي ببعض المشاركين في وقفة احتجاجية سلمية؛وعن التدابير والإجراءات التي ستقوم بها وزارته للوقوف على ملابسات هذه التجاوزات التي مست الجوانب القانونية والحقوقية، مع تحديد المسؤوليات عن انتهاك الحقوق الأساسية للأفراد والمنظمة النقابية التي ينتمون إليها.

يذكر أن مصالح الأمن بمدينة العيون قد عمدت يوم الخميس 04 أبريل 2019 إلى استعمال القوة لتفريق وقفة احتجاجية دعا لها المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب أمام المديرية الجهوية للصحة بالعيون، خلف عدة إصابات، دون أن يسبقه منع مكتوب.

2019-04-10 2019-04-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

redacteur